شهادة من أوّل عربي يصاب بـ"كورونا": "شعرت وكأنّ يدا تخرج رئتيّ من جسدي"

شهادة من أوّل عربي يصاب بـ"كورونا":  "أشعر وكأن يدا تخرج رئتيّ من جسدي"
شهادة من أوّل عربي يصاب بـ"كورونا": "أشعر وكأن يدا تخرج رئتيّ من جسدي"
  • شهادة من أوّل عربي يصاب بـ"كورونا":  "شعرت وكأنّ يدا تخرج رئتيّ من جسدي"
    شهادة من أوّل عربي يصاب بـ"كورونا": "أشعر وكأن يدا تخرج رئتيّ من جسدي"

كشف أحد المتعافين من كورونا، الفلسطيني محمد أبو نموس، لـ"سكاي نيوز عربية"، تفاصيل واقعية عن الفيروس، كما روى التجربة التي عاشها خلال أيام الحجر الصحي. ويعد أبو نموس أول عربي يصاب بفيروس كورونا.

وكان يدرس محمد تخصص علم النفس الاجتماعي بدرجة الدكتوراه في مدينة ووهان الصينية، قبل أن يصل إلى علمه أن أحد رفاقه، وهو طالب باكستاني، أصيب بكورونا. ويوم الثاني من فيفري 2020، اكتشف أنه مصاب هو الآخر بالفيروس.

وفي لقاء حصري مع برنامج منصات على "سكاي نيوز عربية"، بدأ أبو نموس حديثه بطمأنة قائلا إن العرب في ووهان جميعهم بخير، وأنه الوحيد الذي أصيب بالمرض قبل أن يتماثل للشفاء".

ووصف محمد كورونا بالقول "هذا المرض سهل ممتنع ويكاد يشبه الإنفولنزا ولكن بأكثر حدة وألم"، مضيفا "الأعراض صعبة ومؤلمة.. تشعر وكأن يدا تخرج رئتيك من جسدك". وتابع: "كورونا يقوم بتدمير الرئة بشكل كامل، حسب ما قالوا لي بعض الأطباء هنا".