قالت مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية ونائب منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، أورسولا مولر اليوم الخميس 27 فيفري 2020، إن الكارثة الإنسانية في إدلب تتطلّب التدخّل العاجل من المجتمع الدولي.

وشدّدت مولر خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع الميدانية والإنسانية بسوريا، على عدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية، من قبل نظام الأسد حسب تعبيرها.

كما جدّدت مولر مطلبها بوقف إطلاق النار بإدلب بشكل فوري.