أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس 5 مارس 2020، سقوط 15 قتيلا مدنيا بينهم طفلة إثر غارات شنتها طائرات حربية روسية على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقد استهدفت الغارات بعد منتصف الليل "تجمعا للنازحين"، ممن فروا من التصعيد المستمر في المنطقة منذ أشهر.

ووقعت الغارات قبيل لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان اليوم في موسكو، قرب بلدة معرة مصرين في ريف إدلب، حسب المرصد الذي رجّح ارتفاع حصيلة القتلى بسبب وجود حالات خطرة في صفوف الجرحى.