أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية على صفحتها الرسمية تسجيل إصابة بالكورونا قادمة من تونس عبر تركيا.

وأوضحت أن الحالة 126 غادرت تونس يوم 11 مارس ومكثت ليوم بنزل في المدينة التركية بسبب تأخير موعد إقلاع الطائرة، لتصل إلى تل أبيب يوم 12 مارس.

وعلمت التاسعة أن المريضة تونسية تبلغ من العمر 60 سنة وقد أجرت فحوصات طبية لدى طبيب خاص بإحدى ولايات الجنوب التونسي بعد ظهور أعراض الكورونا مثل السعال وارتفاع درجة الحرارة بالجسم وذلك قبل ثلاثة أيام من مغادرتها تونس، غير أن الطبيب أخبرها أنها تعاني من مشاكل على مستوى القلب.

وقد سافرت لتونس العاصمة في رحلة جوية داخلية كما إنها لم تغادر البلاد خلال الفترة الأخيرة

وبعد أن وصلت لتل أبيب تم عرضها على الفحص واكتشاف إصابتها بالفيروس ليتم وضعها تحت الحجر الصحي.

ووفق مصادرنا فهي أصيلة ولاية في تونس لم ينتشر بها الفيروس، واختارت اسرائيل للعلاج نظرا لعلاقات القرابة التي تجمعها باشخاص يقطنون بالكيان الصهيوني