ساهم تفشي وباء كورونا بالصين في تقلص نسبة التلوث في الهواء، وإنقاذ حياة 100000 شخص من الموت سنويا جراء التلوث. وقد تحسنت جودة الهواء في الصين، بسبب غلق المصانع وفرض الحجر الصحي على الناس ومنع الخروج.