ذكر موقع "ميدل ايست أي" في تقرير نشره البارحة، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قضى مع عائلته أسبوعين في الحجر الصحي بسبب اجتماعه بجنرال مصاب بفيروس كورونا المستجد وسط تعتيم من الاعلام المصري.
وقد أعلنت مصر وفاة جنرالين، وهما شفيع داوود وخالد شلتوت، بعد تأكد إصابتهما بفيروس كورونا.