صوت المشرعون في كوسوفو على عزل رئيس الوزراء ألبين كورتي، لتصبح حكومته أول حكومة أوروبية تسقط بسبب الطريقة التي تعاملت معها مع تفشي فيروس كورونا في البلاد. وانهارت الحكومة البارحة 25 مارس 2020، بعد توليها الحكم لعدة أشهر فقط.