أظهرت إحصاءات صادرة عن مجلس رؤساء الشرطة في إنجلترا وويلز، زيادة بنسبة 14 ٪ في الهجوم على عمال الطوارئ خلال شهر واحد مقارنة بالعام الماضي.
ورجّح المجلس هذه الزيادة إلى ارتفاع عدد الحالات التى يبصق فيها مشتبه بهم على ضباط زاعمين أنهم مصابون بفيروس كورونا المستجد.
وقالت خدمة النيابة العامة فى بريطانيا إن أكثر من 300 شخص اتهموا بارتكاب مثل هذه الاعتداءات على عمال طوارئ خلال أفريل الماضي، و"الغالبية العظمى" نتج عنها أحكام بالسجن، وفق ما نقلته شبكة "بي بي سي".