أخلت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020، أكبر مركز تجاري بحي لاديفانس في العاصمة للاشتباه بوجود "خطر أمني".

وقال مراسل "العربية" إن الشرطة تحقق بحادث مشبوه في الحي. كما أوضح أن هناك شكوكاً بدخول مسلح إلى لاديفانس، مضيفا أن أفراد من الجيش الفرنسي يمنعون الدخول إلى الحي.

كما تعمل الشرطة الفرنسية حاليا على فحص كاميرات المراقبة الخاصة بأكبر مركب تجاري في "لاديفانس" في العاصمة باريس بعد الاشتباه في دخول عنصر مسلح.

وقامت قوات الشرطة بإخلاءالمركز التجاري ومحطة القطار والمترو بالحي المذكور إلى حين إنهاء التفتيش.

ودعا مصدر بالشرطة إلى توخي الحذر في لاديفانس. ووفقاً لمقر شرطة باريس، الذي اتصلت به صحيفة "لو فيغارو"، تم إطلاق هذا التحذير بعد أن اتصل رجل للإبلاغ عن وجود شخص مسلح.

ووفق الصحيفة، قد يكون المشتبه به يحمل رشاش كلاشينكوف وشوهد بالقرب من أحد الفنادق.