انتشلت فرق الإغاثة جثث 120 قتيلاً على الأقل من الوحل بعد انزلاق للتربة في مناجم لليشم (الجاد) في شمال بورما، في إحدى أسوأ الحوادث التي تضرب الصناعة المحفوفة بالمخاطر.

ويلقى العشرات مصرعهم أثناء العمل في صناعة اليشم المربحة لكن سيئة التنظيم، والتي تعتمد على العمال المهاجرين الذين يتلقون رواتب زهيدة لاستخراج الأحجار الكريمة المطلوبة بكثرة في الصين.

ووقع انزلاق التربة قرب الحدود الصينية في ولاية كاشين البورمية التي تعد مصدراً لما يساوي مليارات الدولارات من اليشم بعد أمطار غزيرة، كما ذكرت إدارة الإطفاء على صفحتها على فيسبوك.

وقالت الإدارة إن “عمال المنجم اختنقوا بموجة من الوحل”.

وبعد العمل طوال اليوم لاستخراج الجثث، أعلنت الإدارة أن “العدد الإجمالي للقتلى حتى الآن هو 126″، مضيفةً أن “عمليات البحث والإنقاذ لا تزال متواصلة”.