اجتمعت حشود كبيرة في تركيا للمشاركة في أول صلاة جمعة تقام في "آيا صوفيا" بعد تحويله من متحف إلى مسجد.

وانضم الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي تعرض لانتقادات من قبل زعماء دينيين وسياسيين بسبب هذا القرار، إلى المصلين.

وكان المبنى، الذي أنشيء قبل 1500 عام والمدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، قد تحول إلى متحف عام 1934.

ولكن محكمة تركية قد أبطلت قرار تحويل آيا صوفيا إلى متحف، قائلة إنه يجب أن يصبح مسجدا.

وأعلن أردوغان أن المبنى سيستخدم كمسجد ابتداء من 24 جويلية، وهو ما أثار انتقادات واسعة