أدانت كل من روسيا وتركيا، اليوم الخميس، 29 أكتوبر 2020، حادثة الطعن التي وقعت في مدينة نيس الفرنسية.

وأدانت وزارة الخارجية التركية بشدة الهجوم المميت الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية، مؤكدة تضامنها مع الشعب الفرنسي في مواجهة العنف والإرهاب.

من جهتها، وصفت الرئاسة الروسية عملية الطعن بـ"مأساة مروعة على الإطلاق".