لقنت فتاة أرجنتينية لصا درسا حاول سرقة هاتفها، ليتضح أنها مقاتلة في فنون القتال المختلطة MMA، وتعرض اللص لإصابة كبيرة في الرأس نتيجة تلقيه ضربا مبرحا من الفتاة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، مقطع فيديو وثّق الحادثة وتظهر فيه المقاتلة (20 عاما) والمعروفة في وسائل الإعلام باسم "بريسا"، برفقة صديقتها في منتجع مار ديل بلاتا السياحي بالقرب من بوينس آيرس عندما خطف لص هاتفها وهرب بعيدا، لكن بعض العمال المتواجدين بالمكان أوقفوه أثناء هروبه، مما سمح لبريسا باللحاق به.

ويظهر في الفيديو الفتاة وهي تمسك باللص وتوجه له عدة ضربات على رأسه حتى غطت الدماء وجهه، وهي تصرخ "ابن العاهرة، احصل على وظيفة!".

مضيفة: "لقد أمضيت اليوم كله حبيسة العمل حتى يمكنك أن تسرقني في 3 ثوان؟".

وحين وصلت الشرطة وجدت اللص ملطخا بالدماء.