أعلنت وزارة الآثار الإيطالية، العثور على بقايا جثتين لرجلين، محفوظتين بشكل جيد، احترقا حتى الموت جراء الانفجار البركاني الذي دمر مدينة بومبي الرومانية القديمة سنة 79 ميلادية.
 
وربما كان أحد الرجلين ذو مكانة عالية، ويتراوح عمره بين الثلاثين والأربعين، حيث لا تزال عليه آثار عباءة صوفية تحت رقبته، كان يرتديها، بحسب وكالة رويترز.
 
أما الثاني فيتراوح عمره من 18 إلى 23 عاما، وكان يرتدي سترة، ولديه عدد من فقرات الظهر المكسورة، مما يشير إلى أنه كان عبدا يقوم بأعمال شاقة.
 
وعثر علماء الآثار على بقايا الجثث في مدينة "سيفيتا غويليانا"، التي تقع شمال غرب مركز مدينة بومبي الأثرية. ولاحظ علماء الآثار، أن عظام وأسنان الرجلين كانت محفوظة، فيما كانت فراغات الأنسجة الرخوة الخاصة بهم، مملوءة بالجبس الذي تصلب، وتم حفره لاحقا لتظهر ملامح الجثتين.