الجزائر تثمن اعتراف فرنسا بنظام التعذيب إبان الاستعمار

  • 14 سبتمبر 12:07
  • 74


 رحّبت الجزائر بقرار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاعتراف بارتكاب النظام الفرنسي جرائم التعذيب في الجزائر فترة الاستعمارمعتبرة ذلك  "خطوة ايجابية يجب تثمينها".

و قد وصف وزير المجاهدين الجزائري الطيب زيتوني هذا الاعتراف "بالخطوة الايجابية"، حيث جاء في خطابه أن "قرار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاعتراف بقتل، موريس أودان، المناضل من أجل القضية الجزائرية، هي خطوة إيجابية يجب تثمينها"، مضيفا " أن خطوة الرئيس الفرنسي "دليل على أنه سيكون هناك المزيد من الاعترافات" بجرائم ارتكبتها فرنسا خلال حرب الجزائر 1954-1962.

و يأتي هذا بعد أن أدى ماكرون أمس زيارة إلى منزل أرملة المناضل موريس أودان، الشيوعي المؤيد لاستقلال الجزائر، الذي فُقد أثره بعد اعتقاله، في 1957 ليقر بمسؤولية النظام عن اختفائه.