أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة، امس الخميس، بالاحتفاظ بـ4 أشخاص بينهم تلميذان على ذمة الابحاث، وإبقاء تلميذ اخر في حالة تقديم من اجل الاشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي، وذلك في قضية باشرتها فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بطبربة منذ امس الاربعاء، وفق ما أفاد به مصدر أمني وكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأضاف أنه على اثر تغير سلوك بعض التلاميذ بأحد المعاهد الثانوية بجهة طبربة، تولت الفرقة المذكورة، مراقبة تحركاتهم، ليتبين أنهم في اتصال دائم بعنصر معروف بانتمائه الى تيار متشدد اصيل احدى المناطق الريفية بنفس المعتمدية.
كما كشفت الابحاث أن هذا الطرف الرئيسي وهو شاب يتواصل مع العديد من الأشخاص وبعضهم تلاميذ باستعمال عدد من التطبيقات على غرار تطبيقة تيلغرام و تطبيقة الواتساب، وانشاء مجموعة مغلقة تحت اسم "السلفية الفرقة الناجية" تسهل عملية التواصل بينهم وبين أشخاص آخرين من دول مجاورة ومن جنسيات مختلفة، وتنزيل تدوينات ذات منحى تكفيري، وفق المصدر نفسه.
وأوضح أنه بمداهمة مساكن الطرف الرئيسي واثنين اخرين، حجز أعوان الفرقة عددا من الكتب ذات المنحى التكفيري الجهادي، وعددا من الكتابات الخطية المنضوية في نفس الاطار، كما اعترف التلاميذ بمضمون المحادثات معهم والتاثير عليهم.
وتأتي العملية وفق المصدر نفسه، في نطاق تفعيل منظومة التوقي من المخاطر الإرهابية، و في إطار رصد تحركات العناصر المشبوهة بالتطرف الديني.