قال عضو مبادرة " لينتصر الشعب" محمد علي البوغديري في ندوة صحفية اليوم الأربعاء , ان البرلمان القادم سيكون اللبّنة الأولى في بناء المرحلة القادمة وسيكون شبيها بالتونسيين ولا تشوبه لوبيات صناعة الكتل وشراء ذمم النواب مشدّدا على أن انتصار الشعب يكون بمحافظته على الحريّة والاستقلالية.

من جانبه أفاد عضو المبادرة زهير حمدي ان مبادرة "لينتصر الشعب"  تمكّنت من ضمان ترشّح 7 من أعضائها في الدور الأوّل ومرور 72 آخرين الى الدور الثاني من الانتخابات التشريعية داعيا التونسيين الى التوجّه بكثافة الى صناديق الاقتراع

وأشار الى أن المبادرة تطمح لتكون الكتلة الأكبر بالبرلمان القادم

ونبّه حمدي  من مخاطر تسلل لوبيات شراء النواب وصناعة الكتل داعيا الاعلام والاعلاميين الى كشف مثل هذه الاختراقات مستقبلا.

من جانبه حذّر عضو المبادرة منجي الرحوي من خطر العمل على اجهاض مسار 25 جويلية ومحاولات الرجوع الى 24 جويلية داعيا التونسيين الى ممارسة حقّهم الانتخابي والتوجّه الى صناديق الاقتراع في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية